السعودية.. صوتها “وجعلناكم أمة وسطا”

28 مايو 2017


صوت العقل غلب عليه صوت القوة، وصوت الفكر المعتدل أصبح هو المحارب في كل مكان، فليست من حريتك إن كنتي مسلمة أن تلتزمي بالنقاب في دول معينة، وليس من حريتك كمسلمة أن تتحجبي فقط في دول معينة، فإما أن أكون متطرفاً ومغالياً في الدين، أو أن أكون منفتحاً بلا هوية ولا رأي، أنفذ ما يريده الآخرون فقط.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

التحول للصناعة وتوطينها

27 مايو 2017


منذ زمن قرأت كتاب الدكتور غازي القصيبي -رحمه الله- “حياة في الإدارة” والذي قدم فيه خلاصة تجاربه الإدارية، وتناول كيف تأسست شركة سابك، وكيف لم يتم التحول إلى توسيع النقل البري من خلال القطارات عندما كان رئيساً لمؤسسة السكك الحديدية، والتحديات التي أجبرته على اتخاذ هذا القرار، والمزيد من التحديات الصناعية التي خاضها وهو وزير للصناعة والكهرباء في زمن كانت الثورة الصناعية في توهجها، وكان التحول للصناعة يسير بطرق متسارعة في كل أنحاء العالم.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

مبارك عليكم الشهر

26 مايو 2017

كل عام وأنتم بخير
وتقبل الله منكم الصيام والقيام وتلاوة القرآن
محمد المخلفي
2017

ثقافة ملك

20 مايو 2017


الإيمان بالهوية والاعتزاز بالقيم الثابتة هو جزء لا يتجرأ من شخصيتنا كسعوديين، بل هو الأصل الراسخ في جذور تربيتنا، ففي أي مكان نضع فيه الرحال نبدأ أولاً في زرع جذور هويتنا فيه، وتعليم من حولنا أبجديات ثقافتنا، هذا في الخارج فكيف عندما يكون الزائر لوطننا رئيس دولة عظمى.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

عام 2017.. وطموح جديد

21 يناير 2017

أبى عام 2016 أن ينصرم حتى ينهي علاقتي بالعمل الإعلامي التقليدي، بعد أكثر من 16 سنة قضيتها في أروقة إحدى صحف العاصمة، تسبقها سنوات في إحدى المجلات المتخصصة، وليس لي رغبة في الاستمرار في أروقة العمل الاعلامي التقليدي، فالزمن تغير كثيراً، ربما “سأتحول بالكامل إلى رقمي”.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

بوكيمون جاري

15 يوليو 2016

هل تحسن لعبة بوكيمون العلاقات الاجتماعية؟
(1)
بغض النظر عن كل ما روج عن اللعبة من أنها جاسوسية، أو أنها تشغل الوقت، إلا أنها أكبر فرصة لتصفية القلوب وتحقيق التواصل والتراحم بين الجيران، فمنذ متى لم نسلم على جارنا، حتى العيد هل نتذكر أننا عايدناه؟، ربما لو كانت لعبة البوكيمون موجودة في ذلك الوقت لكان دخولنا لبيوت الجيران لصيد البوكيمونات بحجة السلام والمعايدة.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

المسمار الأخير في نعش داعش

6 يوليو 2016

المدينة المنورة
أرادت داعش أن تثبت قوتها من خلال استهداف مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا أنها أثبت بتصرفها هذا أنها الأكثر جهلاً، فلم يستطع كفار قريش من إلحاق الضرر بالمدينة بالرغم من سطوتهم وقوتهم، والمدينة المنورة ستبقى رمز للأمان حتى في عصر الدخال عن أنَس بْن مَالِكٍ رَضيَ اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قال: (لَيْسَ مِنْ بَلَدٍ إِلا سَيَطَؤُهُ الدَّجَّالُ، إِلا مَكَّةَ وَالمَدِينَةَ) – متفق عليه.
أكمل قراءة بقية التدوينة »