الراحلون..

4 يونيو 2017


لا شيء أبشع من الفراق، فالرحيل مزعج، خصوصاً وأنت تعرف أن لا عودة بعده، وليس أبشع من الفراق إلا الشوق للراحلين، والحنين للقياهم، وتخيل أطيافهم في كل مكان، فهذا هو الفراق، وهذه هي آلامه، وأنت إما أن تصبر على الحنين، وتبقى على ألم الذكريات، أو أن تتعدى حدود الصبر وتنسى.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

أخلاق صائم

3 يونيو 2017


(1)
ما نشاهده من مقاطع فيديو تنتشر هذه الأيام في الإنترنت حول مضاربات رمضان، وعدم تقبلنا لبعضنا يدل على أننا لم نستشعر حلاوة الصيام، ولا الفائدة منه، وإنما فقط نمسك عن الطعام والشراب ولا نمسك عن أذى الناس، بالرغم من أن الصيام حقيبة متكاملة تبدأ بالإمساك عن ما لذ وطاب، وبعدها تأتي العبادة من صلاة وزكاة وصدقة وقراءة القرآن، وتنتهي بالأخلاق الحميدة في التعامل مع الناس.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

نصائح للنجاح

2 يونيو 2017


(1)
لا شيء يقف أمام الطموح، هذا ما أعرفه وأفهمه وأطبقه، ففي أكثر من مشروع عملت عليها كانت النهاية حتمية بالفشل، والتحديات تزداد مع الوقت، ولكن يبقى العمل الدائم، والاخلاص فيه، هو السند بعد توفيق الله سبحانه وتعالى لتحقيق النجاح، الطموح والتركيز على الهدف سيصنع المستحيل إن عاجلاً أو آجلاً، ما عليك فقط إلا التركيز على طموحك وعلى أهدافك وستحصل عليها.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

بأي ذنب قتل

1 يونيو 2017


في نهار رمضان، لا تعرف الاسباب، ولا يعرف لماذا قتل، ولا سبب قتله، هل هو لأنه يعلم الأجيال؟، أم لأنه أمين على أبنائنا، أم لأنه يعمل في هذا المكان، أم هي أسباب شخصية يكون الانتقام فيها هو السبيل الأول لإرضاء النفس، أم عدم اتزان في الشخصية، أم مرض نفسي ينهش في الشباب بدون أي ذنب لهم.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

“ولو كان بهم خصاصة”

31 مايو 2017


في إحدى إشارات المرور في العاصمة الرياض، وفي أحد أرقى أحيائها، عامل النظافة يجمع مخلفات السيارات، وتلك السيارة الفارهة تتوقف لتلوح فتاة بيدها لعامل النظافة وتعطيه علبة حلويات فارهة يبدوا أنها تفوق حاجة الفتاة، يأخذها العامل ويقدم أرقى أنواع الشكر والامتنان أمام عدسة كاميرا هاتف الفتاة، وكأن الفتاة أخرجته من عباءة الفقر إلى جنة الغنى، يدف عربة التنظيف إلى الزاوية البعيدة، يفتح العلبة على عجل ومن ثم يعيد إغلاقها، ويضعها في مكان آمن في عربته، ويواصل عمله.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

منار الهدى

30 مايو 2017


استسلم للنوم ليأخذ قسطاً من الراحة يعينه على إكمال الصيام، ويساعده على ردع المعتدي، لم يأبه للمكان، ولم يبحث عن الفراش الوثير، بل في ظلال شاحنة السلاح أغمض عين والأخرى ساهرة تراعي الحدود، وتحرس الوطن، فلا غدر يأتيك يا وطني وهؤلاء البواسل يذودون عن حدودك.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

صناعة السلاح

29 مايو 2017


لا تستطيع أن تحمي بلدك وأنت لا تصنع وتطور وتبتكر السلاح المناسب، لذا تجد جميع الدول العظمى تطور وتبني ترسانتها من الأسلحة، والسعودية وهي من ضمن دول العشرين بات لزاماً عليها أن تطور وتبني أسلحتها الخاصة، وأن تطور من قدراتها في هذا المجال لتكون من ضمن الدول التي لا تعتمد على غيرها في التسليح.
أكمل قراءة بقية التدوينة »