وزارة خدمية.. الجعجعة مستمرة

24 يونيو 2015

يوم 23 يونية (6) من كل عام هو يوم الخدمة العامة وموظفي العموم
دعمت بمال في البداية، ودعمت بكوادر مؤهله، ودعمت بأراضي، ودعمت بإقالة وزير، ودعمت بفرض رسوم، ومع ذلك لم يتغير شيء مزيد من الجعجعة المستمرة، لم تنتهي أزمة الاسكان إن كانت حقيقية، ولم يتغير شيء في مشاريعها، ويبقى الوضع كما هو عليه، وكأنه “أبو زعيزع” في الأغنية المصرية القديمة يبحث عن اللحمة التي ضاعت بين الأنثى والقطة.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

التوازن بين المنزل والحياة العملية.. المتعة الحقيقية

23 يونيو 2015

التوازن بين العمل والمنزل دليل على نجاحك في إدارة الوقت
جرب أن تهاتف أحد الأقارب، بل أحد أخوتك، وحتى أمك وأباه، ستجد أن الترقب هو سيد الموقف، ستجد أن الكل يريد أن يسأل “ماذا تريد؟”، أو “ماذا بك؟”، أو “ما الذي تغير؟”، وسبب هذه التساؤولات في الغالب يعود إلى أنهم لم يعتادوا منك الحديث، ولم يعتادوا أن تتفقد أحوالهم أو أن تعرف ما يدور لديهم، فالكل تعود على الهجران، واعجبه الهجران من طول صحبته.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

مهارة الاستماع.. مجاملة وقيادة

22 يونيو 2015

مهارة الاستماع.. فن لا يجيده الكثيرون
هناك من لا تستطيع اكمال العبارة معهم من كثرة مقاطعات الحديث، فلا هو استمع وفهم كلامك، ولا أنت استطعت ايصال الفكرة التي تريد الحديث عنها بشكل ايجابي له، مهارة الانصات من الصعب أن تجد من يجيدها، وإذا وجدت الشخص القادر على ذلك فستجده من المبدعين حقاً، ومن القادة الفاعلين، لأن هذه المهارة هي الوسيلة الأولى لكسب الجمهور.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

مشاركة الأجر

21 يونيو 2015

وولد صالح يدعو له
“وولد صالح يدعو له” هكذا كان نص الحديث الشريف، فعند انقضاء الأجل والرحيل إلى الكريم الأعلى لا يبقى من العمل سوى ثلاثة صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، فكيف بمن لم تتوفر له هذه الخصائص، ورحل وليس لديه أبناء أو كان أبنائه لا يعرفون معنى البر، فعمله سينقطع وسيبقى على ما فعل في الدنيا.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

“التغيير” في رمضان

20 يونيو 2015

رمضان كريم
هذا الشهر الفضيل يحفزك على تغيير بعض عاداتك، ومن أهمها عادات تناول الأطعمة والمشروبات، فالإمتناع عن تناول الطعام يحفز عنصر الإرادة لدى الصائم، ويقويها أيضاً، فأنا أعتبر الإمتناع عن الملذات أقوى تدريب عملى على قوة الإرادة، فلماذا لا نجعل رمضان محفز لنا في التغيير من عاداتنا السلبية؟.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

بين “طاش” و “خواطر”.. قصة “تغيير”

19 يونيو 2015

التغيير للأفضل
سنوات كثيرة كان يعرض أمامنا المسلسل التلفزيوني الشهير “طاش ما طاش” وكنا نستمتع بحلقاته، وازدادت درجة استمتاعنا بالمسلسل بعد أن تحول من الشاشات التلفزيونة إلى أروقة المحاكم وساحات الإعلام، ولم ينتهي الجدل إلا بعد أن حفظت حقوق المسلسل لمخرجه عامر الحمود، وبالتالي لم يصبح بالإمكان أن يستمر عبدالله السدحان و ناصر القصبي في تقديم المسلسل بذات الاسم.
أكمل قراءة بقية التدوينة »

“التغيير”.. ومخاض عسير

18 يونيو 2015

كن شمعة يرى من خلالها الآخرون النور
من أصعب الأمور التي تشق على النفس ولا نستطيع تقبلها بسهولة شيء يدعى “التغيير”، فبالرغم من سهولة التعريف الذي يقول أن التغيير هو الانتقال من حال إلى حال أو من وضع إلى آخر، إلا أن تطبيق مفاهيمه تنتقل غبر مخاضات عسيرة، وآلام كثيرة، فليس بالبساطة تطبيق عبارات التعريف، وخصوصاً إذا ما أقترنت بعادة أو فكر أو بشيء معنوي أو سلوك فلابد أن نتجرع المر لكي نتغير.
أكمل قراءة بقية التدوينة »